البيئة - الضوء الأخضر: 2000 طالب متحدون في فعالية فلاش موب: "وحدة اللون" المهمة اجتماعياً
البيئة - الضوء الأخضر: 2000 طالب متحدون في فعالية فلاش موب: "وحدة اللون" المهمة اجتماعياً
أجرى طلاب جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب فعالية فلاش موب لدعم فكرة مدينة نظيفة وتطوير التعليم البيئي. وقد حضر أكثر من 2000 طالب إلى الجامعة بملابس خضراء اللون.

وفي 26-27 آذار/ مارس، استعرض طلاب جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب ما في خزانة ملابسهم وفضلوا لوحة صديقة للبيئة للتأكيد عليها مرة أخرى - نقاء العالم في أيدي الشباب. ويمكن لأي شخص أن يصبح مشاركاً في فعالية فلاش موب من خلال ربط الأشرطة الخضراء الرمزية التي يوزعها متطوعو الحركة.

"وحدة اللون" :هي عبارة عن فعالية فلاش موب تدعو لتوحيد الطلاب الناشطين من مختلف أنحاء العالم وجذب انتباه الجمهور إلى المشكلات الاجتماعية الهامة.

"أردنا أن نلفت الانتباه إلى المشكلة الحقيقية الحادة وأردنا من خلال الوحدة أن نُظهر بأننا لسنا غير مبالين، وأننا طلاب مهتمون بالترويج لفكرة البيئة الصحية – حيث يتم إنشاء مواقع منفصلة لجمع النفايات والبطاريات والأغطية البلاستيكية في جميع أنحاء الجامعة. وبينما نتلقى استجابة من الطلاب، فإن مثل هذه الإجراءات، وفعالية فلاش موب، والمشاريع سيتم دعمها وإطلاقها من قبل هيئات الإدارة الذاتية الطلابية"-، قال منظم فعالية فلاش موب، نائب رئيس مجلس الطلاب في جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب المعني بالاتصالات الخارجية والداخلية.

يتم إجراء فعالية فلاش موب "وحدة اللون" للمرة الثانية. وقد كان موضوع فعالية فلاش موب في المرة الأولى - "نحن مختلفون، لكننا موحدون". في هذه المرة، لفتت فعالية  فلاش موب "وحدة اللون" الانتباه إلى مشكلة أكثر خطورة - مشكلة البيئة.

آخبار
كل الاخبار
الحياة في رودن
13 مايو
"أحب تحقيق شيء جديد - لقد وجدت مكاني في العلوم" – يقول نجابالا أوكرابي أوباريجيما جودفين ساموئيل، طالب أكاديمية الهندسة بجامعة الصداقة

جاء أوباريجيما من نيجيريا والتحق بجامعة الصداقة في عام 2016. يدرس الآن في السنة الأولى من برنامج الماجستير في أكاديمية الهندسة وتمكن بالفعل من تسجيل براءة اختراع. حول سبب قراره للدراسة في روسيا وحول تسجيل اختراعه وحول محركات VR5 – في هذه المقابلة معه.

الحياة في رودن
12 مايو
فيكتوريا أورلوفا، طالبة المعهد الطبي بجامعة الصداقة: على مدار أربع سنوات دراسية، بقيت فكرة واحدة في رأسي - "لماذا تم التقليل من شأن مهنة الممرضة؟"

من المعتقد أن دور الممرضة يكمن في إحضار المستلزمات. لكن هذا ليس صحيحًا على الإطلاق. اسمي فيكتوريا أورلوفا، أنا طالبة في السنة الرابعة في المعهد الطبي لجامعة الصداقة بين الشعوب في تخصص تدريب "التمريض".

الحياة في رودن
18 ابريل
مساعدات إنسانية من الجامعات الروسية

مع استمرار المعارك في جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين، لبت الجامعات الروسية الدعوة لشن حملة مكثفة من المساعدات الانسانية وتقديم يد العون للمدنيين المتظررين، بالاظافة الى دعم و تأمين جميع الاحتياجات للطلاب الأجانب بروسيا.