جامعة الصداقة على المسرح العالمي

إن جامعة الصداقة هي الجامعة أكثر دولية في روسيا. ممثلو 157 دولة يدرسون هنا والأهم من ذلك هي أكثر عددا لبرامج دبلومة مزدوجة واتفاقات التعاون مع شركاء أجانب من الجامعات الأخرى.  إنها مركز التواصل بين أفضل الجامعات في دول البريكس ودول تعاون شانغهاي ورابطة الدول المستقلة. يتم تطوير عدد من البرامج تحت رعاية الأمم المتحدة واليونسكو ومجلس أوروبا. التبادل الأكاديمي والتدريب الداخلي والحركة الأكاديمية من قبل ممثلي الجامعة والتعاون العلمي والفعاليات الثقافية المشتركة - هي أنشطة دولية لجامعة الصداقة.

 

تحتل الجامعة رتبة 124 في QS WUR

Internationalization

250
اتفاقيات مع جامعات أجنبية
12
لغة أجنبية
155
برنامج تعليمي مشترك
كل الانجازات

اتجاهات التعاون

  • البرامج التعليمية المشتركة: دبلومات مزدوجة والتعليم المضمون
  • اعتماد البرامج التعليمية الدولية  بالوكالات والجمعيات المختصة
  • برامج الدكتوراة باللغة الإنجليزية
  • مراكز اللغة الروسية والتدريب قبل الجامعة والفصول المتخصصة.
  • الأولمبياد الدولية.
  • التعاون داخل جامعات الشبكات.
  • برامج التنقل الأكاديمي
  • البحوث المشتركة
  • العضوية في المنظمات والجمعيات الدولية
التعاون الدولي
12 فبراير
يثقون بنا: ستقوم جامعة الصداقة بتدريب المتخصصين من 160 دولة

شارك أكثر من 70 ممثلا لسفارات الدول الأجنبية في روسيا وممثلي المجلس الفيديرالي ووزارة العلوم والتعليم العالي في الاتحاد الروسي في الطاولة المستديرة "مساهمة الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب في تدريب الكوادر الوطنية للدول الأجنبية". أقيمت الطاولة في 5 فبراير عبر الإنترنت وتزامن إجراؤها بالاحتفال بالذكرى 61 للجامعة.

التعاون الدولي
17 ديسمبر 2020
عقدت أول قمة تركز على موضوع QS "اللغات والهجرة في سياق العولمة" في رودن

في 15 ديسمبر ، تم إطلاق أول قمة موضوع QS في مجالات" اللغات الحديثة"و" اللغويات " على أساس رودن . وموضوع مؤتمر القمة الذي يركز على موضوع QS هو "اللغات والهجرة في سياق العولمة".

التعاون الدولي
05 أغسطس 2020
"نعرب عن تعازينا لجميع الطلاب والخريجين اللبنانيين في الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب وغيرها من الجامعات السوفيتية والروسية، وكذلك لعائلاتهم وأصدقائهم الكرام"، - رئيس جامعة الصداقة أوليغ ياستريبوف

وقع يوم أمس انفجار في ميناء العاصمة اللبنانية أودى بحياة أكثر من مائة شخص فضلا عن المصابين الذين تجاوز عددهم المئات وألحق دمارا في جزء كبير من العاصمة. نعرب عن تعازينا لجميع الطلاب والخريجين اللبنانيين في جامعة الصداقة وغيرها من الجامعات السوفيتية والروسية، وكذلك عائلاتهم وأصدقائهم. وتشاطر جامعة الصداقة آلام الفقد التي يعيشها الشعب اللبناني.