"أحب تحقيق شيء جديد - لقد وجدت مكاني في العلوم" – يقول نجابالا أوكرابي أوباريجيما جودفين ساموئيل، طالب أكاديمية الهندسة بجامعة الصداقة
"أحب تحقيق شيء جديد - لقد وجدت مكاني في العلوم" – يقول نجابالا أوكرابي أوباريجيما جودفين ساموئيل، طالب أكاديمية الهندسة بجامعة الصداقة
جاء أوباريجيما من نيجيريا والتحق بجامعة الصداقة في عام 2016. يدرس الآن في السنة الأولى من برنامج الماجستير في أكاديمية الهندسة وتمكن بالفعل من تسجيل براءة اختراع. حول سبب قراره للدراسة في روسيا وحول تسجيل اختراعه وحول محركات VR5 – في هذه المقابلة معه.

ما الذي دفعك للدراسة في روسيا؟

كنت أرغب في الدراسة في الخارج. يمنحك هذا الفرصة لزيارة أماكن مختلفة والتعرف على ثقافة أخرى وتعلم لغة وتكوين صداقات جديدة. وروسيا هي إحدى دول العالم الرائدة في الصناعة. أخبرني والداي عن جامعة الصداقة، أكثر الجامعات أجناسا وأقواما.

لقد وجدت نفسك لأول مرة في روسيا، ما هي المشاعر التي شعرت بها؟

كنت قلقا للغاية، لكنني توقعت أن أنجح في كل شيء. عندما دخلت المترو، بدا لي كما لو أنني دخلت عالمًا مختلفًا تمامًا، ويتوسع كل عام. يمكنك الوصول إلى أي نقطة في موسكو بالمترو - نظام نقل ملائم للغاية. لا يمكنني التعود على الصقيع الروسي بأي شكل من الأشكال - كل شتاء أحس به بطريقة جديدة.

ما هي الأحداث أو الأشخاص الذين ساعدوك على التكيف في موسكو؟

كانت رابطة الطلاب من نيجيريا دائمًا هناك. لقد تم استقبالي في المطار، رافقوني عندما خضعت لفحص طبي وحصلت على تأشيرة وتسجيل. لقد وجدت أصدقاء جيدين في الرابطة. كان الشيء الأصعب في السنة الأولى، لكن زملائي ساعدوني - شرحوا المواضيع الصعبة وشاركوني دفاترهم.

كل شخص يتكيف بشكل مختلف. هناك شيء واحد أعرفه بالتأكيد - الشعور بالوحدة لن يساعدك على الشعور بالراحة وأنت في بيئة جديدة. نصيحتي هي إيجاد مكان في الجامعة تشعر فيه بالراحة، اشترك في المباريات واذهب إلى أماكن جديدة والتق بالناس.

لماذا اخترت "هندسة آلات الطاقة" من كل التخصصات؟

تلعب محركات وتوربينات الاحتراق الداخلي، بالرغم من أنها ليست موضوعًا نرجع إليه كل يوم، دورًا مهمًا في نقل الأشخاص وتوليد الطاقة للحياة اليومية. بدون هندسة الطاقة سنعود إلى القرن التاسع عشر. إن البيئة ملوثة، لذا فإن دراسة إجراءات العمل والتصاميم من أجل تحسينها ستساعد في تحسين حياتنا وحياة الأجيال القادمة.

في عام 2022 يبدو أنه من المستحيل ابتكار شيء جديد - فقد ابتكروا كل شيء من قبل. لكنك سجلت براءة اختراع "تحديد تلقائي لقوة القصور الذاتي الكلية من الدرجة الأولى للكتل المتحركة الترددية من الدرجة الأولى في محرك VR5".

تحتوي محركات الاحتراق الداخلي على الكثير من الأجزاء المتحركة التي تصنع اهتزازًا معينًا - فهي تدور بسرعة عالية جدًا. إن مبدأ تشغيل محرك الاحتراق الداخلي هو احتراق الخليط من الوقود والهواء للحصول على الطاقة المفيدة. عندما تدور أجزاء المحرك بهذه السرعة، على سبيل المثال، في السيارة، يكون من غير المريح قيادتها. لذلك، من أجل موازنة (تقليل) هذه الاهتزازات، يتم استخدام أعمدة التوازن. وهذا ليس بسهل. أنت بحاجة إلى معرفة عددها اللازم والزاوية لوضعها. ولتسهيل العملية قام مشرفي فاليحو ملدونادو بابلو رامون بتسجيل برنامج لجهاز كمبيوتر "تحديد تلقائي لقوة القصور الذاتي الكلية من الدرجة الأولى للكتل المتحركة الترددية من الدرجة الأولى في محرك VR5".

ما هو برنامجك ؟

هو عبارة عن خوارزمية حسابية تحدد تلقائيًا عدد وزاوية أعمدة التوازن لموازنة هذه القوى على وجه التحديد لمحركات VR5.

VR هو أحد تكوينات المحرك. والشكل V هو أحد الأشكال. محرك VR5 مشتق من عائلة محركات VR6، ولكن يتم خفضه بواسطة أسطوانة واحدة. "VR" هو التكوين، و "5" هو عدد الأسطوانات. كما أن لها زاوية حدبة قدرها 15 وإزاحة معينة للأسطوانات بالنسبة إلى العمود المرفقي. اخترنا هذا المحرك بسبب ميزات التصميم الخاصة به.

ما الذي دفعك للاشتغال بالعلم؟

أحب أن أصنع شيئًا جديدًا، لقد وجدت مكاني في العلم. بفضله يتطور العالم. والمستقبل مبني على ما يجري البحث عنه حاليًا.

آخبار
كل الاخبار
الحياة في رودن
12 مايو
فيكتوريا أورلوفا، طالبة المعهد الطبي بجامعة الصداقة: على مدار أربع سنوات دراسية، بقيت فكرة واحدة في رأسي - "لماذا تم التقليل من شأن مهنة الممرضة؟"

من المعتقد أن دور الممرضة يكمن في إحضار المستلزمات. لكن هذا ليس صحيحًا على الإطلاق. اسمي فيكتوريا أورلوفا، أنا طالبة في السنة الرابعة في المعهد الطبي لجامعة الصداقة بين الشعوب في تخصص تدريب "التمريض".

الحياة في رودن
18 ابريل
مساعدات إنسانية من الجامعات الروسية

مع استمرار المعارك في جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين، لبت الجامعات الروسية الدعوة لشن حملة مكثفة من المساعدات الانسانية وتقديم يد العون للمدنيين المتظررين، بالاظافة الى دعم و تأمين جميع الاحتياجات للطلاب الأجانب بروسيا.

الحياة في رودن
18 ابريل
نتائج اللقاء المباشر لرئيس جامعة الصداقة مع الطلاب الأجانب - 15 أبريل

في 15 أبريل عقد رئيس الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب أوليغ ياستريبوف الاجتماع الثالث مع الطلاب الأجانب. شارك في الاجتماع 213 مشتركا عبر الإنترنت، بينما سجل الحضور الشخصي في القاعة 32 رئيسا لروابط مختلف البلدان. وقد أرسل الطلاب مسبقًا 23 سؤالًا إلى رئيس الجامعة بالإضافة إلى طرح 40 سؤالًا خلال المداخلات المفتوحة في الاجتماع.