جمعت جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب خبراء بارزين في الندوة الدولية للتربة حول التربة الحضرية (Urban Soil Symposium) في نيويورك (الولايات المتحدة الأمريكية)
جمعت جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب خبراء بارزين في الندوة الدولية للتربة حول التربة الحضرية (Urban Soil Symposium) في نيويورك (الولايات المتحدة الأمريكية)
في الفترة من 6 إلى 7 أيلول/ ديسمبر، وبالاشتراك مع معهد التربة الحضرية في نيويورك، اجتمع علماء العالم بارزون وممثلو المنظمات الحكومية والتجارية في الندوة الدولية للتربة حول التربة الحضرية (Urban Soil Symposium) في نيويورك (الولايات المتحدة الأمريكية). وناقش المشاركون إمكانية التعاون في مجال البحوث لحل المشاكل الفعلية لاستعادة موارد التربة.

اجتمع 200 مشارك من أوروبا وأمريكا وآسيا في معهد نيويورك للتكنولوجيا لتبادل الأفكار العلمية حول إعادة تدوير النفايات المدنية، واستعادة الغطاء النباتي للأراضي والزراعة الحضرية وتطوير البنية التحتية المدنية الخضراء.

"يعتبر تلوث التربة بالمعادن الثقيلة أحد الآثار السلبية الرئيسية للتوسع المدني والتصنيع، والذي لا يزال ذا صلة بالمناطق ذات الظروف المناخية المختلفة ومستوى التنمية الاقتصادية. ، إن مشكلة تلوث التربة لها صلة بقضايا البيئة والصحة والإعداد الهندسي للمناطق وتنمية الأراضي"،- أشارت إلفيرا دوفليتياروفا، نائب رئيس اللجنة المنظمة ومدير إدارة تصميم المناظر الطبيعية والنظم الإيكولوجية المستدامة.

قدم علماء جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب أبحاثاً في مجال تحليل الأداء المستدام للبنية التحتية الخضراء للمدن الكبرى. وتستند الدراسات إلى تقييم حالة تغطية التربة والنباتات والمؤشرات المناخية للنظم الإيكولوجية المدنية. "تشمل الأساليب كلا من النهج التقليدية والجديدة القائمة على التحليل في الموقع ، أي في المكان" وقال أيضاً الأستاذ المساعد فياتشيسلاف فاسينيف والباحثة المبتدئة راميلا جاداجياغاييفا ، التي قدمت المشروع للمشاركين في الندوة: "توفر النتائج قائمة بمؤشرات الوظائف البيئية وخدمات النظام الإيكولوجي للنظم الإيكولوجية المدنية".

وفي الجلسات العامة، أدلى أيضًا ممثلو المنظمات البلدية لمدينة نيويورك، ووزارة الزراعة الأمريكية، وكبار العلماء في الجامعات الأمريكية - كورنيل، وكولومبيا، ونيويورك. أثارت تقارير مختلفة للمتحدثين قضايا معالجة النفايات، وتأثير تلوث التربة على الناس، وطرق تشكيل والحفاظ على تحسين المدينة.

وأشار جميع المشاركين إلى الحاجة إلى أنشطة بحثية مشتركة لعلماء من مختلف البلدان. وكجزء من أقسام الندوة، حددوا مجالات التفاعل الرئيسية لمزيد من التعاون البحثي. وستشمل الأبحاث مشاكل إصلاح التربة الحضرية واستزراعها، وجمع البيانات لتحليل تأثير التمدن على غطاء التربة في مختلف المدن الكبرى في أوروبا وأمريكا، وتوصيات للتنمية المستدامة للنظم الإيكولوجية المدنية. وسيعقد البحث الميداني العام المقبل في أراضي النظم الإيكولوجية المدنية في روسيا مع علماء من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وفرنسا.

ومن المقرر مناقشة نتائج العمل المشترك في مهرجان التربة "Soil Fest" في العام المقبل في نيويورك. كما سيتم تنظيم المهرجان من قبل جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب ومعهد التربة المدنية في نيويورك.

آخبار
كل الاخبار
العلم والابتكار
12 نوفمبر 2021
iHerb تبدأ في إنشاء مركز أبحاث دولي في الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب

وقعت iHerb ، أكبر بائع تجزئة للفيتامينات والمكملات الغذائية والمنتجات الخاصة بأسلوب الحياة الصحي، في 9 تشرين نوفمبر، اتفاقية مع الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب، إحدى الجامعات الروسية الرائدة، بشأن إنشاء مركز أبحاث مبتكر دولي لمراقبة الجودة وبحوث الخبراء للمكملات الغذائية. وقد حضر التوقيع المدير العام لشركة iHerb في روسيا إيليا ميكين وعميد الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب أوليغ ياستريبوف.

العلم والابتكار
11 نوفمبر 2021
المجلة الجديدة للجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب" - اللغويات الماكروسكوسيولوجية ولغات الأقليات" «Macroscociolinguistics and Minority Languages»

وقد أنشئت في معهد اللغات الحديثة والتواصل بين الثقافات والهجرة، مجلة علمية جديدة مطبوعة على الإنترنت تحمل الاسم التالي: "اللغويات الماكروسكوسيولوجية ولغات الأقليات". وقد عُينت سفيتلانا ألكسيفنا موسكفيشيفا (مدير معهد اللغات الحديثة والتواصل بين الثقافات والهجرة، الأستاذ المشارك، الدكتورة في العلوم اللغوية)، بمثابة رئيس التحرير لهذه المجلة العلمية.

العلم والابتكار
08 فبراير 2021
بداية عام العلوم والتكنولوجيا: الجامعة جاهزة لعام العلوم

الرياضيات والكيمياء والفيزياء والطب واللغات الحديثة - هناك 5 مجالات ذات أولوية للتطوير في جامعة الصداقة في مسار جامعة بحثية. تمتلك جامعة الصداقة قاعدة مختبرية متطورة وتشجع نشاط النشر وتشكل فرقًا من العلماء وإعداد الباحثين الشباب الموهوبين.