كيف أصبحت الدراسة في جامعة الصداقة لبنة في سلم الترقي في وزارة الخارجية الأذربيجانية
كيف أصبحت الدراسة في جامعة الصداقة لبنة في سلم الترقي في وزارة الخارجية الأذربيجانية
بالنسبة لطالب الدراسات العليا بجامعة الصداقة أولوي آجاجلي تعد الجامعة جزءًا من مساره الوظيفي المخطط. إن التعلم هو المعرفة التطبيقية المطلوبة للوظيفة.

درست في إنجلترا وتركيا وستراسبورغ وأكملت درجة البكالوريوس في القانون الدولي. ما سبب اختيار جامعة الصداقة كجامعة للتعليم المستمر؟

في مرحلة ما أدركت أنني بحاجة إلى معرفة بالقانون الدولي الخاص باللغة الإنجليزية، لذلك قررت الالتحاق بجامعة الصداقة، حيث يوجد برنامج مطابق وهيئة تدريس قوية.

كيف تؤثر الدراسة على العمل وهل هناك موضوعات يتقاطع فيها البرنامج الأكاديمي مع حل المسائل الحالية؟

أكملت دورة تدريب في وزارة الخارجية في أذربيجان وأعمل الآن في شركة خاصة كمستشار قانوني في العلاقات الدولية، لذلك تساعدني الدراسة العليا في جامعة الصداقة في حل مسائل معينة. على سبيل المثال، في مراجعة القضايا في محكمة التحكيم التجاري الدولي.

ماذا تفعل في وقت فراغك؟

لدي حياة نشطة للغاية: ألعب كرة القدم وأمارس الملاكمة. تمت دعوتي عدة مرات للمشاركة في بطولات كرة القدم مع طلاب أمريكا اللاتينية. أحاول قراءة الكثير من الأدب الروائي والمهني باللغة الروسية. الهوايات، مثل العمل، هي جزء أساسي من حياتي.

كيف ترى مستقبلك المهني؟

أحلم بأن أكون ليس فقط محاميًا متمرسا، ولكن أيضًا أكاديميًا. أنا الآن في طريقي لتكوين مهنة أكاديمية: لقد نشرت 7 مقالات في مجلات علمية روسية و 4 مقالات في اسطنبول وإيطاليا. أسعى أن أكتب أكثر للمجلات الدولية. تم اختياري مؤخرًا من قبل وزارة الخارجية كخبير لمؤسسة جورتشاكوف - وهي قفزة حقيقية إلى الأمام في مسيرتي المهنية.

الاشتغال بعد التخرج من جامعة الصداقة: ما هي الخيارات التي تفكر فيها؟

أفكر في البقاء في روسيا، بالنظر إلى أن العلاقات مع أذربيجان لا تزال جيدة للغاية. ليس فقط على المستويات العليا، ولكن أيضًا على المستوى المحلي. أخطط للحصول على وظيفة ملحق في سفارتنا وأقوم بالتدريس في الجامعة. لكن لدي حلم آخر. الحقيقة هي أن رئيس أذربيجان درس في روسيا مثل وزير الخارجية ووزير الدفاع. أرى أن لدي موهبة وفرصة لأصبح مسؤولاً رفيع المستوى. أود أن أصبح وزير خارجية بلدي. يمكنني أن أترقى إلى أعلى، لكن أن أكون رئيسًا فهي مسؤولية كبيرة للغاية.

آخبار
كل الاخبار
الحياة في رودن
27 أكتوبر
: تم افتتاح مساحة عمل مشتركة جديدة في جامعة الصداقة

العمل المشترك هو الراحة والملاءمة والحداثة. العمل المشترك في جامعة الصداقة هو الشيء نفسه تمامًا! يحتاج الفيزيائي والمحامي والصحفي والطبيب إلى مكان لإنشاء المشاريع والاستعداد للامتحانات. ثلاث مناطق وقاعة اجتماعات تزيد مساحتها عن 650 متر مربع وأثاث غير عادي وعناصر داخلية مشرقة - نتحدث عن مساحة جديدة للإبداع وتوليد الأفكار.

الحياة في رودن
16 سبتمبر
لعبة: ارمِ حجر النرد وامشِ. ابتكر طلاب جامعة الصداقة بين الشعوب في روسيا RUDN لعبة لوحية عن الجامعة

تصميم المؤلف والحسابات الرياضية ونظرية الاحتمالات - طَبَّق مجموعة من طلاب جامعة الصداقة بين الشعوب في روسيا RUDN فكرة إنشاء لعبة لوحية عن الجامعة في مشروع. كان كل منهم مسؤولاً عن مجموعة المهام الخاصة به: قام نيكولاي كليكوف بحساب الحركات والنقاط، وأنشأت آنا زيلتيكوفا بطاقات لأشخاص حقيقيين في الجامعة، وابتكر دانييل شيشوف تصميم اللعبة، وبَلوَرَ يوري بيريزنيف مفهوم اللعبة.

الحياة في رودن
15 سبتمبر
"عند اختيار التخصص، كنت قد استرشدت بصرامة بقاعدة واحدة مفاددُها أنه يتوجب عليَّ ألا أشعر بالملل"، - ألكسندرا كوتيلنيكوفا، الفائزة بمنحة رئيس روسيا الاتحادية 2022، طالبة طب أسنان في جامعة الصداقة بين الشعوب في روسيا RUDN

حول التخصص غير الممل وطب أسنان المستقبل وهدية للجدة - في مقابلة مع ألكسندرا.