سريع ومريح: قدم مركز الخدمات التابع لجامعة الصداقة أكثر من 132000 خدمة في السنة
سريع ومريح: قدم مركز الخدمات التابع لجامعة الصداقة أكثر من 132000 خدمة في السنة
ما يصل إلى 1500 زائر يوميًا يزورون مركز الجامعة للخدمات. تم تقديم أكثر من 132000 خدمة من قبل متخصصين خلال العام. أصبحت جامعة الصداقة أول جامعة فتحت مركزا للخدمات.

قبل عام فتحت جامعة الصداقة مساحة خاصة للخدمات الدولية وحسنت أعمال المركز بحيث لا يضيع الطلاب والموظفون الوقت في زيارة مكتب الجوازات والإدارة التجارية وقسم سجلات والمحاسبة... إلخ.

يعد المركز متعدد الوظائف بجامعة الصداقة مشروعًا واسع النطاق أدى إلى تقليل الوقت إلى 11 دقيقة لتلقي الخدمات الجامعية. في السابق بالنسبة لعدد من الخدمات كان من الضروري زيارة الأقسام المختلفة وطلب  المستندات شخصيًا.

الآن يمكن للطالب الدخول إلى تطبيق جامعة الصداقة ويحصل على شهادة الدراسة بشكل إلكتروني في 5 دقائق  دون أن يغيب عن الفصول بسبب زيارته الشخصية الضرورية إلى المركز. خلال عام منذ التشغيل قبلنا أكثر من 132000 طالب ولن نتوقف عند هذا الحد.

نخطط لتغطية المزيد من الخدمات وتوفير المستندات الضرورية عن بُعد لكل من الطلاب وموظفي الجامعة، -  تقول أناستاسيا روجديستفينسكايا، مديرة مركز الخدمات التابع للجامعة.

أهم 5 خدمات في مركز الخدمات التابع للجامعة لهذا العام:

  • شهادة الدراسة
  • اتفاقية إيجار السكن
  • تسجيل الهجرة
  • تمديد التأشيرة
  • تقديم المشورة بشأن الرسوم الدراسية.

 5 كليات يزور طلابها مركز الخدمات التابع للجامعة أكثر:

  • كلية فقه اللغة
  • كلية اللغات الأجنبية
  • معهد القانون
  • كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية
  • المعهد الطبي

 5 دول يزور مواطنيها مركز الخدمات التابع للجامعة أكثر:

  • روسيا.
  • إيران.
  • مصر.
  • أوزبكستان.
  • أفغانستان.

يمكن في مركز الخدمات التابع للجامعة الحصول على أكثر من 65 خدمة تمت إضافتها على مدار العام

للطلاب:

  • تشغيل بطاقة الدخول
  • طلب المساعدة المالية
  • طلب تعيين منحة مادية
  • ملء ورقة التخرج
  • تقديم المشورة بشأن الهجرة وتسجيل الإقامة والتأشيرات
  • تقديم المشورة بشأن إلغاء العقوبات
  • نسخة من استمارة الدفع
  • الحصول على تأشيرة الدخول المتعددة.

للموظفين:

  • شهادة الدخل ومبالغ الضرائب للأفراد
  • شهادة من مكان العمل
  • تشغيل بطاقة الدخول

تحدث موظفو مركز الخدمات التابع للجامعة عن العثور على منهجية للتعامل مع أي زائر وكيفية تجاوز الحاجز اللغوي وكيفية الجمع بين العمل والدراسة.

" إن مقاومة الإجهاد ومعرفة اللغة الإنجليزية هما المهارتان اللتان تساعدانني أكثر في عملي. الزوار يختلفون ولكل منهم مشكلته الخاصة، والتي يجب أن نساعد في حلها. كل زائر ثالث يتحدث الإنجليزية، ولكن هناك طلاب لا يتحدثون الإنجليزية ولا يعرفون الروسية بعد. صعب، لكننا نجد طرقًا لمساعدتهم!

في الأيام الهادئة يمر حوالي 400 شخص من خلال مكتب الاستقبال. إذا كان تدفق الزوار كبيرًا، فعندئذٍ يتراوح عددهم من 700 إلى 800 زائر. خلال حملة القبول كان هناك حوالي 1000-1500 في اليوم. كلما زادت المشكلة تعقيدًا، زاد الوقت الذي نقضيه مع الزوار. عندما يحتاج الطالب إلى التسجيل الأولي، نقوم على الفور بإصدار القسيمة اللازمة - يستغرق الأمر دقيقة أو دقيقتين. إذا كانت المشكلة أكثر خطورة، فسنبدأ في ترتيبها - يستغرق الأمر ما يصل إلى 5 دقائق"- تقول ريبسيمي كارداشيان، متخصصة مركز الخدمات التابع للجامعة (مكتب الاستقبال).

"لقد عملت في مركز الخدمات التابع للجامعة لمدة عام بالفعل - منذ الافتتاح، أحب ما أفعله. قبل ذلك عملت في  مكتب قبول الطلاب، بعده في القسم التجاري، والآن - هنا. تخرجت من جامعة الصداقة بتخصص "العلوم السياسية"، وأنا الآن أدرس للحصول على درجة الماجستير في "الصحافة". لم يكن من السهل الجمع بين الدراسة والعمل وأنا طالب بكالوريوس، والآن في الماجستير أصبح الأمر أسهل - لدي عدد أقل من الحصص، وأنا أستعد للدفاع عن أطروحة الماجستير. كل يوم لدي ما بين 10 إلى 60 زائرًا، في المتوسط - 40. في أكثر الأيام ازدحامًا كان هناك 93 زائرًا. غالبًا ما تتم استشارتي بشأن الدفع" – يقول فلاديسلاف بولاتني، متخصص في مركز الخدمات التابع للجامعة.

ملاحظة

يعمل مركز الخدمات التابع للجامعة بنظام شباك واحد للمتقدمين والطلاب والخريجين وموظفي الجامعة، مما يتيح تلقي الخدمات بسرعة وسهولة.

آخبار
كل الاخبار
الحياة في رودن
27 أكتوبر
: تم افتتاح مساحة عمل مشتركة جديدة في جامعة الصداقة

العمل المشترك هو الراحة والملاءمة والحداثة. العمل المشترك في جامعة الصداقة هو الشيء نفسه تمامًا! يحتاج الفيزيائي والمحامي والصحفي والطبيب إلى مكان لإنشاء المشاريع والاستعداد للامتحانات. ثلاث مناطق وقاعة اجتماعات تزيد مساحتها عن 650 متر مربع وأثاث غير عادي وعناصر داخلية مشرقة - نتحدث عن مساحة جديدة للإبداع وتوليد الأفكار.

الحياة في رودن
16 سبتمبر
لعبة: ارمِ حجر النرد وامشِ. ابتكر طلاب جامعة الصداقة بين الشعوب في روسيا RUDN لعبة لوحية عن الجامعة

تصميم المؤلف والحسابات الرياضية ونظرية الاحتمالات - طَبَّق مجموعة من طلاب جامعة الصداقة بين الشعوب في روسيا RUDN فكرة إنشاء لعبة لوحية عن الجامعة في مشروع. كان كل منهم مسؤولاً عن مجموعة المهام الخاصة به: قام نيكولاي كليكوف بحساب الحركات والنقاط، وأنشأت آنا زيلتيكوفا بطاقات لأشخاص حقيقيين في الجامعة، وابتكر دانييل شيشوف تصميم اللعبة، وبَلوَرَ يوري بيريزنيف مفهوم اللعبة.

الحياة في رودن
15 سبتمبر
"عند اختيار التخصص، كنت قد استرشدت بصرامة بقاعدة واحدة مفاددُها أنه يتوجب عليَّ ألا أشعر بالملل"، - ألكسندرا كوتيلنيكوفا، الفائزة بمنحة رئيس روسيا الاتحادية 2022، طالبة طب أسنان في جامعة الصداقة بين الشعوب في روسيا RUDN

حول التخصص غير الممل وطب أسنان المستقبل وهدية للجدة - في مقابلة مع ألكسندرا.