مدير الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب أوليغ ياستريبوف يلتقي بالطلاب الأجانب للحديث حول التعليم عن بعد ورسوم الدراسة وأجور السكن
مدير الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب أوليغ ياستريبوف يلتقي بالطلاب الأجانب للحديث حول التعليم عن بعد ورسوم الدراسة وأجور السكن
في 1 مارس التقى رئيس جامعة الصداقة أوليغ ياستريبوف مع الطلاب الأجانب. حضر اللقاء 31 رئيسا للجاليات المختلفة بالإضافة إلى اتصال أكثر من ألفي مشارك بالبث المباشر. خلال ساعتين ونصف أجاب رئيس الجامعة على أسئلة المشاركين وكنتيجة للاجتماع أصدر ردا على بعضها 92 أمرا وكلف موظفي الجامعة بتنفيذها.

ومن بين الأشئلة الأكثر شيوعًا  - الرسوم الدراسية، فرصة الدراسة باستخدام تقنيات أون لاين، تمديد فترة الإقامة في السكن الجامعي والأمن. أهم الاقتباسات فيما يلي:

حول إلغاء الدراسة

"إن العلوم والمهارات المهنية خارج السياسة. بصفتي رئيسًا للجامعة، لن أطرد طالبًا أجنبيًا واحدًا ردًا على طرد الروس من الجامعات الأوروبية. لا توجد حالة واحدة معروفة حتى الآن لطرد طالب من طلاب جامعة الصداقة من الجامعات الغربية من الدارسين هناك في إطار برنامج التبادل العلمي والتعليمي. إن التعليم والثقافة والعلوم مجالات يجب أن تكون خارج السياسة".

حول التعليم عن بعد

"آمل حقًا أن يهدأ الوضع قريبًا. أسوأ شيء هو المغادرة ومقاطعة دراستك في منتصف العام الدراسي. ولكن إذا قرر شخص ما العودة إلى الوطن، فهذا حقه. ثم يمكنك متابعة دراستك باستخدام تقنيات النت. وأيضا يمكن أخذ إجازة أكاديمية - سنقوم بالتأكيد بتنفيذ ذلك أيضًا".

حول الرسوم الدراسية

"إننا نبطل جميع أوامر فصل الطلاب الأجانب لعدم الدفع. اعتبارًا من اليوم، طلبت من الإدارة التجارية إيقاف ذلك حتى 1 مايو. <…> لا تخافوا من عدم الدفع ضمن هذه الشروط - لن يتم طردكم. لن يتم فرض الغرامات. الآن نقوم بإيجاد طرق مختلفة للدفع. سنعمل على وضع خطة طرق الدفع في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع".

حول البطاقات المصرفية

"نقوم بتحويل المنحة إلى بطاقات MIR. إنها تعمل، ولن تكون هناك مشاكل معها. لا يعتمد الأمر على ما إذا كانت روسيا منفصلة عن SWIFT أم لا. أعلم أنه خلال الأيام القليلة الماضية واجه الطلاب من بعض البلدان صعوبات. <…> أنا متأكد من أن  إدرارة الخدمات التجارية ستجد حلاً في غضون أيام قليلة".

حول المساعدات المالية

"لن يتم تقديم المساعدة المالية الطارئة في نهاية الشهر، كما هو معتاد، ولكن خلال ثلاثة أيام بعد تقديم الطلب. سوف نتعامل مع كل فرد وسنأخذ ظروفه بالاعتبار" - قال سيرجي بازافلوك، نائب مدير الجامعة لشؤون الطلاب في جامعة الصداقة.

عن السكن الطلابي

"لن نمنع إقامة أي شخص في الحرم الجامعي. سنجد فرصًا لتمديد فترة الإقامة - بقدر الضرورة. <…> أثناء غيابكم، لا تحتاجون إلى الدفع مقابل النزل أيضًا خلال هذه الفترة".

عن أولئك الذين لم يتمكنوا من الوصول إلى روسيا:

"يجب مواصلة الدراسة عن بُعد. لدينا واحدة من أفضل نظم التعليم عن بعد. كما أظهر العامان الماضيان أن الجامعة تجري  عمليات الدراسة عن بعد بنجاح لكل اختصاصات".

آخبار
كل الاخبار
الحياة في رودن
18 ابريل
مساعدات إنسانية من الجامعات الروسية

مع استمرار المعارك في جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين، لبت الجامعات الروسية الدعوة لشن حملة مكثفة من المساعدات الانسانية وتقديم يد العون للمدنيين المتظررين، بالاظافة الى دعم و تأمين جميع الاحتياجات للطلاب الأجانب بروسيا.

الحياة في رودن
18 ابريل
نتائج اللقاء المباشر لرئيس جامعة الصداقة مع الطلاب الأجانب - 15 أبريل

في 15 أبريل عقد رئيس الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب أوليغ ياستريبوف الاجتماع الثالث مع الطلاب الأجانب. شارك في الاجتماع 213 مشتركا عبر الإنترنت، بينما سجل الحضور الشخصي في القاعة 32 رئيسا لروابط مختلف البلدان. وقد أرسل الطلاب مسبقًا 23 سؤالًا إلى رئيس الجامعة بالإضافة إلى طرح 40 سؤالًا خلال المداخلات المفتوحة في الاجتماع.

الحياة في رودن
14 ابريل
لعيش بدون نفايات: موضة أم ضرورة؟ لماذا يمكن أن يهدد الالتزام بالاستهلاك المعقول وجود الأعمال التجارية

إن الاستهلاك المقتصد هو اتجاه جديد في الموضة. يقول الاقتصاديون: ليس أمام الأعمال خيار، فسيتعين عليها أن تتغير وتتبع عادات المشتري. ولكن أنصار حماية البيئة على يقين من أن الاستهلاك المعقول يمكن أن يؤدي إلى تأثير ضئيل فقط على البيئة. إذن ما وراء فكرة تقليل الهدر: لعبة اجتماعية أم ضرورة؟ قمنا بتوضيح المسألة مع علماء البيئة والاقتصاديين من جامعة الصداقة.