3"ذهب" و 1 "فضة": فرق وطنية من جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب في مهرجان الجامعة الرياضية الدولي "يورواسطنبول 2019"
3"ذهب" و 1 "فضة": فرق وطنية من جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب في مهرجان الجامعة الرياضية الدولي "يورواسطنبول 2019"
احتلت فرق جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب الوطنية في السباحة والكرة الطائرة والتنس وكرة الطائرة الشاطئية قاعدة الركيزة الرياضية للمهرجان الرياضي الدولي التاسع والثلاثين للجامعة "يورو - إسطنبول 2019"، والذي جرى يومي 8 و 13 أيار/ مايو في (جامعة بوغازيتشي، تركيا). وقد تم الاعتراف بالسباح مكسيم تشوماتشينكو كأفضل رياضي في البطولة.

أصبح فريق السباحة لجامعة الصداقة الروسية بين الشعوب هو البطل المطلق في رياضته، بعد أن فاز بـ 15 فريقاً من 12 دولة. سبح كل طالب من 3 إلى 4 مسافات في اليوم بالإضافة إلى سباق التتابع. ومن بين 24 مسافة، 5 مسافات فقط ذهبت لفرق ألمانيا وتركيا..

كما وأصبح لاعبو التنس أبطالاً في رياضتهم، حيث هزموا الطلاب من بلدان أخرى بفارق كبير من النقاط.

و احتل هذه المرة فريق كرة الطائرة للسيدات المركز الثاني، حيث حقق الفوز فريق الجامعة المضيفة.

وحصل السباح مكسيم تشوماتشينكو، وهو طالب من كلية الفيزياء والرياضيات والعلوم الطبيعية، وفقاً لنتائج المسابقة، على جائزة أفضل رياضي في البطولة وحصل على كأس منفصل.

مبروك للرياضيين والمدربين النصر.

آخبار
كل الاخبار
الحياة في رودن
13 مايو
"أحب تحقيق شيء جديد - لقد وجدت مكاني في العلوم" – يقول نجابالا أوكرابي أوباريجيما جودفين ساموئيل، طالب أكاديمية الهندسة بجامعة الصداقة

جاء أوباريجيما من نيجيريا والتحق بجامعة الصداقة في عام 2016. يدرس الآن في السنة الأولى من برنامج الماجستير في أكاديمية الهندسة وتمكن بالفعل من تسجيل براءة اختراع. حول سبب قراره للدراسة في روسيا وحول تسجيل اختراعه وحول محركات VR5 – في هذه المقابلة معه.

الحياة في رودن
12 مايو
فيكتوريا أورلوفا، طالبة المعهد الطبي بجامعة الصداقة: على مدار أربع سنوات دراسية، بقيت فكرة واحدة في رأسي - "لماذا تم التقليل من شأن مهنة الممرضة؟"

من المعتقد أن دور الممرضة يكمن في إحضار المستلزمات. لكن هذا ليس صحيحًا على الإطلاق. اسمي فيكتوريا أورلوفا، أنا طالبة في السنة الرابعة في المعهد الطبي لجامعة الصداقة بين الشعوب في تخصص تدريب "التمريض".

الحياة في رودن
18 ابريل
مساعدات إنسانية من الجامعات الروسية

مع استمرار المعارك في جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين، لبت الجامعات الروسية الدعوة لشن حملة مكثفة من المساعدات الانسانية وتقديم يد العون للمدنيين المتظررين، بالاظافة الى دعم و تأمين جميع الاحتياجات للطلاب الأجانب بروسيا.