جرت في جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب فعالية المنتدى الدولية "القيم الحيوية للجامعات الحديثة"
جرت في جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب فعالية المنتدى الدولية "القيم الحيوية للجامعات الحديثة"
جرت في 30 أيار/ مايو فعالية المنتدى الدولية "القيم الحيوية للجامعات الحديثة". تُكرس الندوة لمشكلة تكوين وتطوير القيم الحياتية لمؤسسات التعليم العالي، ودورها في حياة الجامعة، وتوحيد الموظفين والطلاب، وكذلك تأثير القيم الحياتية للجامعة على الدولة والمجتمع. وقد شارك في الندوة رؤساء الجامعات ونواب الجامعة وموظفو 18 جامعة في روسيا الاتحادية ورابطة الدول المستقلة والحكومة والشخصيات العامة. منظمو الحدث - جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب بالتعاون مع المجلس الإشرافي لجامعات ماجنا شارتا الكبرى – Magna Charta Observatory (بولونيا، إيطاليا).

افتتح الندوة رئيس الجامعة، أكاديمي أكاديمية التعليم الروسية، رئيس لجنة التصديق العليا بوزارة التعليم والعلوم فلاديمير فيليبوف. وقد ألقى كلمة رئيس المجلس الكبير للجامعات، (سيبولت نوردا) والأمين العام (ديفيد لوك) من المجلس الإشرافي لجامعات خارتيا الكبرى. وقد تحدثوا في كلملتهم عن مشروع "القيم الحية" والتقدم المحرز في تنفيذه.

وقال سيبولت نوردا في إعلانه "القيم هي مفتاح المهمة وأنشطة الجامعات"، وقد تحدث عن المنظمة Magna Charta Observatory، التي تضم حاليا حوالي 900 جامعة في جميع أنحاء العالم. وتبحث Magna Charta Observatory عن طرق لتحفيز التفكير الجاد في القيم الأساسية ومناقشتها في أنشطة التعليم العالي والبحث. وكشف سيبولت نوردا عن أهمية القيم بالنسبة للجامعات: فالقيم هي التي تحدد المبادئ التوجيهية وملف تعريف الجامعة. على سبيل المثال، قد تركز الجامعة على الإنجازات الشخصية العالية أو الشمولية والعمل الجماعي. يعتمد ذلك على مع من وكيف ستعمل الجامعة، ومهارات وكفاءات الموظفين والطلاب الذين يتطورون في الجامعة. أثار رئيس مرصد ماجنا شارتا إلى قضايا أخرى، بما في ذلك الإشارة إلى أهمية الأخلاقيات المهنية كجزء من التنشئة الاجتماعية، والتي توفر فرصاً للتغلب على المخاطر والصعوبات التي تنشأ في حياة المؤسسة التعليمية. لمسَ إعلان السكرتير العام ديفيد لوك مشروع القيم الحية والتطورات المنهجية في مرصد ماجنا شارتا. سوف تساعد الأخيرة الجامعات على التأكد من أن القيم التي يلتزمون بها تعكس مهمة الجامعة والمجتمع الأكاديمي والموظفين والطلاب، وقد شارك الكادر في تحديد قيم الجامعة وأيضاً توضيح هذه القيم بدقة والعيش وفقاً لها. 

ناقش المشاركون في الندوة ما هو مدرج في مفهوم قيم الحياة الجامعية. ووفقاً للمشاركين في الندوة، يصف هذا المفهوم القيم المشتركة للجامعة وقيم المجتمع الأكاديمي، مثل الحرية الأكاديمية، والمساواة في الحصول على التعليم العالي، والتسامح، والإبداع، والشمولية، والقيادة، وغيرها.

قضية أخرى على جدول الأعمال متمثلة في صعوبة تحديد القيم الجامعية والتناقض بين القيم التي اختارتها الجامعة. على سبيل المثال، الحفاظ على التقاليد والرغبة في خلق الابتكار، ومواكبة العصر. ويمكن حل هذه المشكلة على مستويات مختلفة: على المستوى الشخصي ومستوى قيم الشركة، وكذلك عند حل مشكلات معينة تتطلب إعطاء الأولوية لأحد القيم الزوجية.

وتحدثت رئيسة علم اجتماع الشباب في معهد البحوث الاجتماعية والسياسية بالأكاديمية الروسية للعلوم  يوليا زوبوك عن التوجهات القيمة للشباب الروسي. والأهم من ذلك كله، أن الشباب المحليين يقدِّرون السعي وراء الحقيقة ، وفي المرتبة الثانية - الحب، وفي المرتبة الثالثة - النضال من أجل العدالة، وفقط في المركز الرابع ورد ذكر الحياة الهادئة والمريحة. ووفقاً للخبير، يميل الشباب الروسي إلى العمل الجماعي والتضامن أكثر من التركيز على المنافسة والفردية. وبشكل عام، أشار مواطنو روسيا  إلى اتجاهات، بما في ذلك النشاط البيئي، والملكية، ولكن في نفس الوقت، الحياة دون صعوبات والبحث عن الثقة والأمن.

وخلال الندوة، خَلُصَ المشاركون إلى أن العدد الأمثل لقيم الجامعة هو 3-5. والقيم المتأصلة في الجامعات هي الحرية الأكاديمية، والمساواة، والصدق، والشمولية، وغيرها. يجب على الجامعة نشر قيمها وإجراء حملات العلاقات العامة على الإنترنت والشبكات الاجتماعية على وجه الخصوص. كما أشار المشاركون إلى أهمية توازن واتفاق القيم الشخصية للأشخاص مع القيم المشتركة للجامعة، والقيم التي تبدو متناقضة يمكن دمجها في الحياة اليومية للجامعة والعمل على مستويات مختلفة - فردية وشراكة.

آخبار
كل الاخبار
التعاون الدولي
21 مايو
وزير خارجية جمهورية سيراليون بصدد إجراء سلسلة من المحاضرات عبر الإنترنت لطلاب جامعة الصداقة

في 17 مايو استضافت الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب لقاء مدير الجامعة أوليغ ياستريبوف مع وفد وزارة شؤون الخارجية لجمهورية سيراليون. ناقش ديفيد جون فرانسيس - وزير الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية سيراليون مع قيادة الجامعة المجالات ذات الأولوية لإعداد المتخصصين وأيضا تم نقاش إمكانية توقيع مذكرة تعاون بين الجمهورية والجامعة.

التعاون الدولي
12 فبراير
يثقون بنا: ستقوم جامعة الصداقة بتدريب المتخصصين من 160 دولة

شارك أكثر من 70 ممثلا لسفارات الدول الأجنبية في روسيا وممثلي المجلس الفيديرالي ووزارة العلوم والتعليم العالي في الاتحاد الروسي في الطاولة المستديرة "مساهمة الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب في تدريب الكوادر الوطنية للدول الأجنبية". أقيمت الطاولة في 5 فبراير عبر الإنترنت وتزامن إجراؤها بالاحتفال بالذكرى 61 للجامعة.

التعاون الدولي
17 ديسمبر 2020
عقدت أول قمة تركز على موضوع QS "اللغات والهجرة في سياق العولمة" في رودن

في 15 ديسمبر ، تم إطلاق أول قمة موضوع QS في مجالات" اللغات الحديثة"و" اللغويات " على أساس رودن . وموضوع مؤتمر القمة الذي يركز على موضوع QS هو "اللغات والهجرة في سياق العولمة".