حلمي هو تعزيز العلاقات بين إندونيسيا وروسيا! - تقول الطالبة الإندونيسية تيكين فيجا ديسي جوفيتا
حلمي هو تعزيز العلاقات بين إندونيسيا وروسيا! - تقول الطالبة الإندونيسية تيكين فيجا ديسي جوفيتا
على عكس القوالب النمطية فقد وضعت هذه الفتاة القادمة من دولة إسلامية هدفًا طموحًا لها – أن تصبح دبلوماسية. سيساعد التعليم في جامعة الصداقة تيكين فيجا ديسي جوفيتا في أن تصبح ممثلة وطنها إندونيسيا على الصعيد لدولي.

يثبت دستورنا الحقوق المتساوية بين الرجال والنساء. يمكننا تلقي التعليم العالي رسميا والعمل وقيادة السيارة. ومع ذلك يفضل العديد من بنات بلدي العودة إلى المنزل وتربية الأطفال. أنا لا أرى نفسي كربة بيت، حلمي هو الترقي في السلك الدبلوماسي وأن أظهر للعالم كله أن إندونيسيا ليست فقط عطلة شاطئية للسياح إنما دولة حديثة ذات اقتصاد ينمو بسرعة.

لتحقيق الهدف تحتاج أن تتعلم كثيرا. اخترت جامعة الصداقة لأنها توفر معرفة شاملة والطلاب من جميع أنحاء العالم يدرسون هنا، لذا أتيحت لي في الجامعة فرصة كبيرة للتعرف على الخصائص الثقافية للبلدان الأخرى. فيجب على الدبلوماسي أن يجيد التقارب مع الأشخاص من مختلف الجنسيات.

كنت أرغب في الدراسة في مجال العلاقات الدولية ولكن عندما دخلت الجامعة لم يكن هناك طريقة للحصول على التعليم على حساب الميزانية. ونتيجة لذلك اخترت الدراسات الإقليمية وبدأت في دراسة روسيا. إنها دولة جميلة ذات ثقافة غنية وتاريخ قديم. أنا مهتمة بالنظرة العميقة في عملياتها الجيوسياسية والاجتماعية والاقتصادية.

اليوم أصبح حلمي أكثر تحديدًا: أريد الحصول على منصب في السفارة الإندونيسية في روسيا أو في السفارة الروسية في وطني. أصبحت العلاقات بين دولتينا في الآونة الأخيرة أكثر انفتاحًا ودفئًا، ولكن هناك دائمًا شيء يمكن تحسينه. أعتقد أنه يمكنني المساعدة في تعزيز ارتباطاتنا.

بادئ ذي بدء سأبدأ بالتفاعل العلمي والثقافي وكذلك البرامج التعليمية. يعد اكتساب المعرفة في الخارج تجربة لا تنسى للطلاب مما يسمح لك بالتعرف على تقاليد دولة أخرى. إذا جاء شباب من روسيا للدراسة في إندونيسيا وبالعكس فإن ذلك سيساعد دولتينا على أن تعميق عرى الصداقة بينهما.

أدرس في جامعة الصداقة ولا أتقن المهنة فحسب، بل أتقن اللغة الروسية أيضًا. هذه فرصة عظيمة للعمل لبعض الوقت هنا في روسيا. ليس من السهل العثور على عمل في بلدي خاصة بالنسبة للطالب الذي تخرج للتو من الجامعة - هناك الكثير من المنافسة. لكنني متأكدة من أن المعرفة المكتسبة ستفتح لي العديد من الأبواب.

آخبار
كل الاخبار
التعاون الدولي
21 مايو
وزير خارجية جمهورية سيراليون بصدد إجراء سلسلة من المحاضرات عبر الإنترنت لطلاب جامعة الصداقة

في 17 مايو استضافت الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب لقاء مدير الجامعة أوليغ ياستريبوف مع وفد وزارة شؤون الخارجية لجمهورية سيراليون. ناقش ديفيد جون فرانسيس - وزير الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية سيراليون مع قيادة الجامعة المجالات ذات الأولوية لإعداد المتخصصين وأيضا تم نقاش إمكانية توقيع مذكرة تعاون بين الجمهورية والجامعة.

التعاون الدولي
12 فبراير
يثقون بنا: ستقوم جامعة الصداقة بتدريب المتخصصين من 160 دولة

شارك أكثر من 70 ممثلا لسفارات الدول الأجنبية في روسيا وممثلي المجلس الفيديرالي ووزارة العلوم والتعليم العالي في الاتحاد الروسي في الطاولة المستديرة "مساهمة الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب في تدريب الكوادر الوطنية للدول الأجنبية". أقيمت الطاولة في 5 فبراير عبر الإنترنت وتزامن إجراؤها بالاحتفال بالذكرى 61 للجامعة.

التعاون الدولي
17 ديسمبر 2020
عقدت أول قمة تركز على موضوع QS "اللغات والهجرة في سياق العولمة" في رودن

في 15 ديسمبر ، تم إطلاق أول قمة موضوع QS في مجالات" اللغات الحديثة"و" اللغويات " على أساس رودن . وموضوع مؤتمر القمة الذي يركز على موضوع QS هو "اللغات والهجرة في سياق العولمة".