أنشأَ في جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب للمرة الأولى في روسيا "النادي الدولي لأرباب العمل"
أنشأَ في جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب للمرة الأولى في روسيا "النادي الدولي لأرباب العمل"
في 28 تشرين الثاني/ نوفمبر، وللمرة الأولى في روسيا، تم إنشاء جمعية "النادي الدولي لأرباب العمل"، والذي يضم ممثلين عن قطاع الأعمال والتعليم العالي والمهنيين الشباب. تم دعم مفهوم النادي من قبل أكثر من 2000 رب عمل في 28 دولة.

سيصبح "النادي الدولي لأرباب العمل" منصة واحدة للتفاعل بين ثلاثة مساحات كبيرة: الأعمال والتعليم والخريجين. هذا هو أول مشروع روسي من هذا النوع ، صُمم لتنفيذ مبادرات لإعداد المتخصصين الذين يستوفون متطلبات سوق العمل الدولي الحديث من خلال الجمع بين المؤسسات التجارية والتعليمية. أحد الأهداف هو تكوين بيئة عمل دولية واسعة النطاق متصلة بالمشاريع التعليمية الروسية والدولية.

"يُعد النادي الدولي لأرباب العمل منصة للجمع بين التعليم والأعمال والمهنيين الشباب. وسيعمل النادي في الساحة الدولية. إن محورالاهتمام هو مشاريع الجامعات الرائدة، وطلبات كوادر الشركات، ومبادرات الخريجين الروس والأجانب. وهكذا، بدأت جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب في روسيا العمل في هذا الاتجاه في اتجاه "المجموعات الإقليمية"، - رئيس جامعة فلاديمير فيليبوف.

مؤسسو النادي الدولي لأصحاب العمل هم جامعة الصداقة بين الشعوب في روسيا، وكوادر (موظفو) شركة "أنكور"، وشركة "دوموديدوفو" القابضة، وشركة سينجينتا، وغرفة موسكو للصناعة والتجارة، وغرفة التجارة "الروسية البرازيلية".

بعث رئيس الغرفة جيلبيرتو راموس برسالة فيديو من ريو دي جانيرو: "يُعد تدريب المهنيين والشخصيات المتنوعة مهمة دولية وذات صلة في كل من روسيا والبرازيل. نأمل أن يسمح نادي أرباب العمل للشركات بالعثورعلى موظفين موهوبين من بين الطلاب والخريجين، وأن يكون الشباب قادرين من خلال الممارسة العملية، والتدريب الداخلي، والاجتماعات مع أصحاب العمل على العثورعلى وظيفة أحلامهم. توفر فكرة نادي أصحاب العمل العديد من الفرص لمشاريع ومبادرات جديدة ومثيرة للاهتمام. إن تجربة الجامعة وتجربة العمل مختلفتان جدا! والتعاون، واتحاد هذه العوالم المختلفة يمكن أن يحقق نتائج ممتازة".

أصبحت آلية تنفيذ مشاريع الشراكة بين الوزارات والجامعات والشركات الروسية والأجنبية نهجاً جماعياً يجمع بين الأهداف الإنمائية لبلدان ومناطق بأكملها. وقد أكد مستشار نائب رئيس جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب في الأنشطة الدولية في ماسامبا كاخ ، أن الجامعات الروسية الرائدة قد بدأت بالفعل في تقديم "المساعدة لتطويرالتعاون الصناعي بين الشركات الروسية الكبيرة والبلدان". في المجموعة "إفريقيا. الجنوب" اقترحت حكومات الـ 8 دول التالية: أنغولا وزامبيا وناميبيا وجنوب إفريقيا مشاريع لتطوير الصناعة والزراعة والرعاية الصحية من خلال التعاون التعليمي مع روسيا. تقوم أكبر الشركات في زامبيا: زامبيا للسكك الحديدية وتازارا بتنفيذ تحديث السكك الحديدية بالتعاون مع جامعة كوبربيلت، وهي أكبر جامعة تقنية في البلاد، ومع الشركاء الروس في المجالين التعليمي والصناعي.

ألقى كلمة باسم ممثلي المتخصصين الشباب رئيس اتحاد طلاب أمريكا اللاتينية في شافاري جالفيس فيلمر بول من بيرو وكوبوكيف آيزاد من قيرغيزستان.

وقع المشاركون على بروتوكول تم فيه تسجيل تأسيس "النادي الدولي لأصحاب العمل". كما وتمت الموافقة على الميثاق وتكوين مجلس الرابطة والمعلومات القانونية الأخرى.

وقد تم انتخاب رئيس غرفة تجارة وصناعة موسكو فلاديمير بلاتونوف رئيساً لمجلس الرابطة.

آخبار
كل الاخبار
مهنة
12 مايو
لا تخلط بين الضغط النفسي والتعب والإرهاق

في 24 أبريل في إطار أسبوع نجاح شركة Sistema وجامعة الصداقة، الذي أقيم في الفترة من 17 إلى 24 أبريل شارك 40 طبيبًا، بينهم علماء النفس ولغويًا وأديبا، يدرسون في الجامعة في ورشة "الضعط النفسي والأساليب التعامل معها"، الذي أجراه يفجيني لازاريف، رئيس القسم الدولي لمجموعة شركات MEDSI. تحدث عن أنواع الضعط النفسي وكيفية تعلم الاستماع إلى جسدك والبقاء بصحة جيدة.

مهنة
10 مايو
الطلاب لديهم نفس المعلومات المستثمرين في نيويورك

حتى في بابل القديمة عرفوا كيفية إدارة الأمول للحصول على فائدة. والسوق الحديث مفتوح للاستثمار. يمكن للطالب أن يتعلم هذا في الأوقات ما بين المحاضرات - يلاحظ نيكيتا إميليانوف، مدير قسم العمل مع الأسهم لشركة سيستيما كابيتال.

مهنة
07 مايو
الأفكار تغير العالم - وهذا ليس شعارًا إعلانيًا

لماذا التصميم فعل ولا اسم؟ لماذا قليل من التصميم جيد؟ لماذا علينا أن نؤلف 5 سيرات ذاتية؟ عرض أليكسي تشوبين، رئيس مركز تصميم MTS، ملفاته حول كيفية حل مشاكل الأعمال بسماعدة التصميم وذلك في إطار ورشة "ما هو التصميم؟ المبادئ الأساسية للتصميم" التي تقدمها الشركة Sistema وجامعة الصداقة.