بلغ طلاب جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب نهائيات بطولة الهندسة الدولية السابعة "CASE-IN"
بلغ طلاب جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب نهائيات بطولة الهندسة الدولية السابعة "CASE-IN"
10 أيام لدراسة وحل المشكلات الحقيقية لمجمعات الوقود والطاقة والمعادن، وساعات من العصف الذهني والعمل الجماعي، و 6 دقائق لتقديم وللدفاع عن المشروع: وقد شارك أكثر من 100 طالب من جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب في الجولة التأهيلية لبطولة الهندسة الدولية السابعة "CASE-IN". والفرق الثلاث التي قامت بتطوير أفضل المشاريع ستمثل جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب وستشارك وفقاً لرأي لجنة التحكيم في نهائيات البطولة "CASE-IN"، التي ستجري في موسكو في أواخر شهرأيار/ مايو.

كيف بالإمكان العثور على رواسب الماس والنفط وبأي طريقة يمكن تطوير الحقل - أصبحت بطولة "CASE-IN" بمثابة اختبار للقوة المهنية ولإبداع طلاب الأكاديمية الهندسية في جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب. وقد قدَّمَ 19 فريقًا دراسات حالات حول موضوع واحد لبطولة "التحويل الرقمي" في ثلاثة اتجاهات - "الاستكشاف الجيولوجي" و"التعدين" و"تجارة النفط والغاز".

وقد تلقت الفرق مهام قبل 10 أيام من مرحلة التصفيات. وعُرض على الفرق تطوير حلول للقضايا الواقعية، مع مراعاة جميع الفروق الدقيقة والصعوبات. واقترح المشاركون في مجال "الاستكشاف الجيولوجي" أفكاراً للعثور على الماس في جمهورية ساخا (ياقوتيا)، "التعدين" - لتطوير رواسب الماس، "أعمال النفط والغاز" - مشروع لتطوير حقل النفط.

وفي ياكوتيا، بالقرب من بلدة ميرني، يوجد رواسب للماس، ولها موقع معقد في الأعماق. مع الأخذ في عين الاعتبار جميع الشروط - المناخية والجغرافية – يتوجب اختيار طريقة العمل، وكيفية الحصول على هذا الماس. لقد التزمنا بالتعدين تحت الأرض، إنها طريقة أكثر كفاءة وصديقة للبيئة. مع الأخذ في الاعتبار حقيقة أن الحقل يقع بالقرب من النهر، والذي يتدفق إلى الخزان، كان من الضروري استبعاد تلوثه، لأنه يوفر المياه للمدينة. لذلك، التعدين تحت الأرض هو أضمن طريقة. ويمكن أن يتم العمل على طبقة أرضية وألا تُأخذ الصخور الفارغة. وهذا يعني أنه لا توجد تكاليف اقتصادية وتكاليف عُمالية غير ضرورية"،- هذا ما قاله قائد فريق"ملاحون تحت الأرض" أكبر دوسيلوف، اتجاه" التعدين".

وقد تم تقييم أفكار الطلاب من قبل خبراء - مدراء ومتخصصون في شركات ومنظمات الصناعة، بما في ذلك الشركة القابضة "روس غيولوغيا"، والشركة ذات المسؤولية المحدودة "مايكروماين روس"، والشركة المساهمة العامة "تات نيفت"، والشركة ذات المسؤولية المحدودة "إن تي تسي تات نيفت"، واتحاد مساحي الألغام في روسيا، والمنظمة المستقلة غير التجارية "المركز العلمي والتقني لتدقيق استخدام التربة تحت الأرض واستشاراتها"، والشركة ذات المسؤولية المحدودة "جيوتكنولوجي"، ومعهد الجيولوجيا لرواسب الخامات، والبتروجرافيا، وعلم المعادن والكيمياء الجيولوجية للأكاديمية الروسية للعلوم، والمعهد المركزي للبحث الجيولوجي للتنقيب عن المعادن اللاحديدية والنبيلة، ومعهد مشكلات النفط والغاز التابع للأكاديمية الروسية للعلوم.

"لقد تبين أن حالة الجولة التأهيلية هذا العام كانت صعبة ولكنها مثيرة للاهتمام. وتم إعطاء المشاركين مجالاً كبيراً للكشف عن الإمكانات الإبداعية، ولاقتراح أفكار وتكنولوجيات جديدة، وحساب المؤشرات الاقتصادية للحلول المقترحة"،- تعليق زور دافليتوف، الخبير في مجال النفط والغاز، الموظف العلمي في الشركة ذات المسؤولية المحدودة "إن تي تسي تات نيفت "، وتابع قائلاً: "لقد أعدت الفرق حلولاً متطورة كانت مثيرة للاهتمام للدراسة والتقييم".

لوحة نتائج البطولة

* الاستكشاف الجيولوجي

1. فريق "كيمبرلي" - يوري باناسينكو (كابتن)، أرس بورغوس ميليسا كارولينا، زكريا أنسيو هاملتون، مونتيرو جوانا سيماو دياس

2. فريق "سبيكة المجتمع" - أليكسي زيوجانوف (كابتن)، كارولينا زالفسكايا، ماريا تسوبكينا

3. فريق "قطرة الشمس": أنتونينا ليتيكينا (كابتن)، أنستازيا فومينا، بولينا كوفال، ناديجدا كاريلينا

* التعدين

1. فريق "ملاحون تحت الأرض" - أكبر دوسكالوف (كابتن)، أوليغ ميركوشوف، دانييل ميشكوفسكي ، أناستاسيا تسيغانوفا

2. فريق "نقابة الميسونيين الأحرار" - سفياتوسلافا فيرجبيتسكايا (كابتن)، نيكيتا ديدينكو، أليكسي كورنينكو، أوليغ ماركريان.

3. فُرُق "روماشكي": عابدات غسانوفا (كابتن)، إلفينا محمداديفا، يغور سبيرين، داريا شيرباكوفا.

* أعمال النفط والغاز

1. فريق "شباب النفط" - ميخائيل يورتوف (كابتن)، فلاديمير فولكوف، غريغوري زيمليانسكي، ألينا ميروت

2. فريق "UP" (الجامعة الحكومية الروسية للنفط والغاز (جامعة البحث العلمي باسم غوبكين)

3. فريق "BG": أمير أيوبوف، بافل كونيتسكي، إيكاترينا راتنيكوفا

ستمثل الفرق الفائزة التي تحتل المراكز الأولى في جامعة الصداقة الروسية بين الشعوب في المباراة النهائية لـ "CASE-IN"، والتي ستجري في الفترة من 30 إلى 31 أيار/ مايو في موسكو. و سيتنافس الطلاب في النهائي على لقب أفضل فرق طلبة في الهندسة وعلى فرصة الخضوع للتدريب العملي والتدريب في الشركات الصناعية الرائدة في البلاد. وسيتمكن أبطال"CASE-IN" في مجال التعدين من المشاركة في المنتدى العلمي والعملي للشباب الروسي "مدرسة التعدين".

للمعلومات والمراجعة:

بطولة الهندسة الدولية "CASE-IN" هي نظام منافسة دولية لحل الحالات الهندسية بين تلاميذ المدارس والطلاب والمتخصصين الشباب في صناعات الوقود والطاقة والمواد الخام المعدنية. وتقام البطولة في 57 جامعة في روسيا ودول رابطة الدول المستقلة.

يتم تنظيم البطولة من قبل مؤسسة "التغيير الموثوق" و الشراكة غير الربحية "منتدى شباب قادة التعدين"، والشركة ذات المسؤولية المحدودة "أسترا لوغيكا".

"اللجنة الوطنية الروسية التابعة للمجلس الدولي للأنظمة الكهربائية ذات الجهد العالي" هي الجهة المشاركة في تنظيم "صناعة الطاقة الكهربائية" لاتحاد الطلاب "CASE-IN".

وقد  تم منذ عام 2018 إدراج البطولة في قائمة عموم روسيا لأنشطة الشباب والتي تهدف إلى تعزيز مجمع الوقود والطاقة، وتوفير الطاقة والتعليم الهندسي والتقني، والتي وافقت عليها وزارة الطاقة في روسيا الاتحادية ووزارة العلوم والتعليم العالي في روسيا الاتحادية والوكالة الاتحادية لشؤون الشباب.

آخبار
كل الاخبار
الحياة في رودن
03 ديسمبر 2018
المتطوعون الطبيون الروس يرتقون إلى المستوى الدولي

انعقد أول منتدى للمتطوعين في القطاع الصحي "من محلي إلى عالمي: كونك متطوعاً طبياً في القرن الحادي والعشرين" – "من محلي إلى عالمي: ماذا يعني أن تكون متطوعاً طبياً في القرن الحادي والعشرين". ووفقًا لنتائجه، سيتم إنشاء سجل اتحادي للمتطوعين الطبيين للمشاركة في المشاريع التطوعية الدولية.

الالتحاق
10 يونيو
الكلية التحضيرية الرقمية

للطلاب الملتحقين الجُدُد

عن رودن
11 يونيو
احتلت الجامعة الروسيية للصداقة بين الشعوب المرتبة 326 من بين الجامعات العالمية في تصنيف QS World University Rankings 2021

قدمت وكالة QS العالمية تصنيف أفضل الجامعات في العالم QS World University Rankings 2021 وارتفعت جامعة الصداقة فيها ل 66 نقطة لتحصل على المرتبة رقم 326 فأظهرت الجامعة تقدما في جميع المؤشرات على الإطلاق. إن أكبر نجاحها - وفقًا لمعايير "السمعة الأكاديمية": 138 نقطة ارتفاعا - و"السمعة بين أصحاب العمل": 112 نقطة ارتفاعا مقارنة بالعام الماضي.