كل ثالث أفضل خريج من الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب هو أجنبي
كل ثالث أفضل خريج من الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب هو أجنبي
عُقدَ في 26 حزيران/ يونيواجتماع بين رئيس الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب، فلاديمير فيليبوف، وأفضل خريجي الجامعة لعام 2018. من بين 57 أخصائيًا شابًا - أطباء ومهندسين زراعيين ومحامين وأخصائيين في مجال البيئة والمبرمجين واللغويين والمهندسين ... 32% منهم أجانب من 18 دولة.

ويُعتبر لقاء رئيس الجامعة مع أفضل خريجي العام تقليد للجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب. وينص الشعار غير الرسمي للجامعة على مايلي: "نحن مختلفون! نحن متساوون! نحن القادة! ". الجيولوجيون وأخصائيي علم الفلك وأطباء الأسنان والصحفيون والصيادلة - من أي بلد سيأتون، ستوحدهم جميعهم دراسة ممتازة وموقع اجتماعي نشط. وقد بدأ كثير منهم وبشكل فعلي حياتهم المهنية أو مُستقبلهم العلمي. ويشغل معظمهم مراتب رؤساء ورؤساء جمعيات طلابية. ومن بينهم رياضيون ونجوم مسرحيون.

وقد قال رئيس الجامعة فلاديمير فيليبوف: "في العالم الحديث، لا يكفي مجرد أن تكون محترفًا. الشخص الناجح هو الذي يجلب المنفعة والإفادة للمجتمع، بغض النظر عن دراسته الممتازة. وهو أيضاً الشخص الذي ينظم وقت فراغه بشكل صحيح".

إن تعدد الاختصاصات ليست القيمة الوحيدة لمبادئ الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب. فتعدد الجنسيات والتعاون الدولي هو ما تشتهر به جامعة الصداقة منذ عام 1960. ومن المهم عدم فقدان الاتصال والبقاء على تواصل مع زملاء الدراسة والأصدقاء. ومن بين أفضل الخريجين لعام 2018 هم طلاب قدموا من بلدان أفغانستان وبنغلاديش وغينيا وكازاخستان وكوبا ولاتفيا ومالي ونيجيريا وفلسطين وسوريا وأوكرانيا وتشاد وسريلانكا والإكوادور وإثيوبيا. ومن بين المحترفين الشباب البالغ عددهم 57، هناك 18 أجنبيًا، أي كل ثالث طالب هو أجنبي، أي بنسبة (31.58%).

المحادثة على قدم المساواة مع رئيس الجامعة هي فرصة لطرح الأسئلة الجريئة للغاية. ومن هذه الأسئلة التي تم طرحها: تحسين ظروف التدريب، والدعم المالي للإنجازات العلمية للطلاب، والحاجة إلى إجراء مبسط للحصول على تصريح الإقامة الدائمة، والشروط التفضيلية للقروض التعليمية ... وبالطبع، كان كثيرون مهتمين بقضية آفاق التطورالوظيفي.

"أحب الجامعة وقد تمكنت منذ العام الدراسي الأول أن أشغل منصباً اجتماعياً نشطاً. أنا الآن بصدد الإلتحاق بكلية الدراسات العليا (الدكتوراه) ولا أريد مواصلة دراستي فحسب، وإنما أريد أيضاً أن أبدأ مسيرتي المهنية في روسيا. هل من الممكن القيام بذلك في الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب ؟"،- خريج كلية الاقتصاد مارياس فيلافينسيو ماريو أندريس من الإكوادور. للخريجين الأجانب من برامج البكالوريوس والدراسات العليا (ماجستير) في الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب هناك خياران لبدء حياة مهنية في إحدى الجامعات: التسجيل في برنامج الدراسات العليا (دكتوراه) بدوام كامل، حيث بالإضافة إلى المنحة الأكاديمية، سيكون هناك مدفوعات إضافية كبيرة (مبلغ أكثر من 40،000 روبل شهريًا)، ويمكن أيضاً التدريس في كليات ومعاهد وأكاديمية الجامعة.

آخبار
كل الاخبار
الحياة في رودن
03 ديسمبر 2018
المتطوعون الطبيون الروس يرتقون إلى المستوى الدولي

انعقد أول منتدى للمتطوعين في القطاع الصحي "من محلي إلى عالمي: كونك متطوعاً طبياً في القرن الحادي والعشرين" – "من محلي إلى عالمي: ماذا يعني أن تكون متطوعاً طبياً في القرن الحادي والعشرين". ووفقًا لنتائجه، سيتم إنشاء سجل اتحادي للمتطوعين الطبيين للمشاركة في المشاريع التطوعية الدولية.

عن رودن
05 فبراير
قبل 60 عامًا تم اتخاذ القرار المهم للغاية ...

أيها الزملاء والطلاب والخريجون والشركاء الأعزاء! قبل 60 عامًا تم اتخاذ القرار المهم للغاية لإنشاء جامعتنا. لقد انتقلنا من إحدى الجامعات التي دربت بشكل أساسي موظفين للبلدان النامية إلى جامعة أبحاث متعددة التخصصات وهي مركز الدراسات العلمية والتعليم المعترف به على نطاق واسع وهي مدرجة في التصنيفات الروسية والعالمية للجامعات.

عن رودن
17 مارس
جامعة الصداقة في سبعة التصنيفات العالمية ل QS WUR 2020

سجل النمو السريع لجامعة الصداقة بين الشعوب في تصنيفات QS لمواد اللغويات واللغات الحديثة، لأول مرة - أصبحت واحدة من أفضل الجامعات في العالم في الرياضيات والاقتصاد والكيمياء.